.ازيكو

ازيكوا .......احب ارحب بكل واحد قاعد دلوقتى قدام مدونتى........انا زييى زيكوا كل يوم افتح النت الاقى اخبار مصراوى......عارفينها اللى تفتح النفس للحياه دى .....فجالى اكتئاب ........ايوه ايوه زى اللى عندكو ده بالظبط.....اعمل ايه اعمل ايه.......جاتلى فكره المدونه افضفض بيها معاكو ويارب تعجبكو

الخميس، 29 يناير، 2009

أسفه على الازعاج.............فلم اجد للقضيه علاج


حسبنا الله ونعم الوكيل....................


اعتذر عن تأخيرى ....واعتذر ان تكون هذه العباره هى افتتاح لموضوعى هذا.....ولكنى ارجوا المعذره
فانا كغيرى من العرب _مسلمين ومسيحيين على حد سواء_وما مررنا به خلال الايام الماضيه..من حاله من الاكتئاب والشعور بالضعف والخوف.......وذلك لما حدث فى غزه..........وما اطلق عليه _انا_مجزره 2009
نعم....انها مجزره....ولا انكر حاله الذعر والخوف التى اصبت بها......فبينما عينى تشاهد نشرات الاخبار وهى تدفق الدمعه تلو الاخرى فى حاله مزريه من الاندهاش لما تراه ......
تصارعت فى ذهنى الكثير من الاسئله .....ابحث لها عن اجابه
-هل سيأتنى صاروخ يدمر بيتى يوما ما ولن اجد مأوى احتمى به من غدر اولاد الخنازير؟
-هل سيأتى يوم لا استطيع فيه الخروج من بيتى للبحث عن لقمه العيش؟
-هل سياتى اليوم الذى سأقتل فيه بلا شفقه ولا ذنب اذنبته......والقى جثه هامده على الطريق؟
-هل سيأتى اليوم الذى ساجد فيه اهلى ما بين موتى وجرحى؟
وبعد لحظات وجدت ان الاجابه على هذه الاسئله هى نعم
فبالله عليكم كيف لى ألا اصاب بالذعر وخيبه الامل.............لقد حاولت الكتابه..فرفضت اناملى كتابه حرف واحد
حاولت ايجاد حل لهذه القضيه...فرفض عقلى التفكير فى اى شىء
وبينما انا اتصفح المدونات .. وتعجز يدى حتى عن التعليق
وجدت ابيات من الشعر...كانت تعبر بطريقه او بأخرى عما بداخلى من مشاعر مختلطه
فها هى ابيات الشعر ........اما انا (فأسفه عالازعاج......لم اجد للقضيه علاج)
يا تلاميذ غزه علمونا ......بعض ما عندكم فقد نسينا
علمونا بأن نكون رجالا..........فلدينا الرجال صاروا عجينا
علمونا كيف الحجاره تغدو..........بين أيدى الاطفال ماسا ثمينا
كيف تغدوا دراجه الطفل لغما..........وشريط الحرير يغدو كمينا
وكيف مصاصه الحليب..........اذا ما اعتقلوها تحولت سكينا
يا تلاميذ غزه..........لا تبالوا بأذاعاتنا ولا تسمعونا
اضربوا اضربوا بكل قواكم.........واحزموا امركم ولا تسألونا
نحن اهل الحساب والجمع والطرح............فخوضوا حروبكم ولا تسألونا
اننا الهاربون من خدمه الجيش................فهاتوا حبالكم واشنقونا
نحن موتى لا يملكون ضريحا...................ويتامى لا يملكون عيونا
قد لزمنا جحورنا .................وطلبنا منكم ان تقاتلوا التنينا
قد صغرنا امامكم الف قرن ...........وكبرتم خلال شهر قرونا
يا تلاميذ غزه ...............لا تعودوا لكتاباتنا ولا تقرأونا
نحن اباؤكم ......................فلا تشبهونا
نحن اصنامكم.....................فلا تعبدونا
نتعاطى القات السياسى والقمع.................وتبنى مقابرا وسجونا
حررونا من عقده الخوف فينا....................واطردوا من رؤوسنا الافيونا
علمونا فن التشبث بالارض...................ولا تتركوا حزينا
يا ابناءنا الصغار سلاما .......................جعل الله يومكم ياسمينا
من شقوق الارض طلعتم.......................وزرعتم جراحنا نسرينا
هذه ثوره الدفاتر والحبر ..................فكونوا على الشفاه لحونا
امطرونا بطوله وشموخا....................واغسلونا من قبحنا اغسلونا
ان هذا العصر اليهودى وهم...................سوف ينهار لو ملكنا اليقينا
يامجانين غزه .....................الف اهلا بالمجانين ان هم حررونا
ان عصر العقل السياسى ولى من زمان.................فعلمونا الجنونا
سها الرحال
مدونه الشاطىء